5 أشياء يجب عليك فعلها للدراسة اونلاين 2023

5 أشياء يجب عليك فعلها للدراسة اونلاين 2023

 

استمرار شعبية  Distance Education  كخيار رئيسي للتعليم يُظهر أنه البديل الأمثل إذا كنت ترغب في مواصلة تعليمك دون الحاجة للالتزام بالنمط التقليدي داخل الحرم الجامعي أو الصفوف الدراسية.

تُقدم الدورات التدريبيةعبر الإنترنت حرية ومرونة كبيرتين.

إذا كنت تعتبر هذا الخيار، فقد يكون لديك بالفعل وظيفة أو التزامات أخرى لا تريد التخلي عنها، ومع ذلك تسعى أيضًا لتطوير تعليمك. وهذا أمر جيد تمامًا، حيث يكمن هدف البرامج عبر الإنترنت في تمكينك من تحقيق ذلك.”

 

1.انتبه إلى المنهج الدراسي الخاص بك

لكن كيف تتفوق في التعلم عن بعد؟

أحد الاهتمامات الرئيسية التي قد تكون لديك كطالب محتمل عبر الإنترنت هو ما إذا كان بإمكانك متابعة درجة التعلم عن بعد بنجاح.

باستخدام الأدوات والنصائح الصحيحة، يمكن لأي شخص القيام بذلك.

أنت أيضاً! لذا، دون مزيد من التأخير، إليك خمس طرق لوضعك على المسار الصحيح للحصول على شهادتك عبر الإنترنت.

حدد أهدافك التعليمية من التعليم عن بعد و انتبه إلى المنهج الدراسي الخاص بك و اكتشف 5 أشياء يجب عليك فعلها للدراسة اونلاين 2023 أكمل واجباتك وقم بتقديمها في الو

حدد أهدافك التعليمية من التعليم عن بعد

“للحفاظ على الاتجاه الصحيح طوال مسار الدورة التدريبية عبر الإنترنت، تأكد من أنك دائمًا تضع في اعتبارك الأهداف التي تس

عى لتحقيقها بنهاية الدورة.

قم بدراسة متطلبات الدورة بعناية وقم بإنشاء ملاحظات ترتبط ارتباطًا وثيقًا بأهدافك، وتأكد من مراجعتها بانتظام في كل مرحلة تبدأ فيها مهمة، لتظل مركزًا على أهدافك.

بدءًا بأصعب المهام يمكن أن يحسن فعالية دراستك وأدائك.

في المدى القصير، حدد أهدافًا يومية للدراسة.

اسأل نفسك عن ما تتطلع لتحقيقه يوميًا في دورتك.

يمكن أن يساعد تحديد أهداف يومية واضحة على البقاء متحمسًا والتغلب على التسويف.

اجعل الهدف محددًا وسهل القياس، مثل “سأشاهد جميع مقاطع الفيديو في الوحدة 2 وأكمل مهمة البرمجة الأولى”.

ولا تنسى مكافأة نفسك عند تحقيق تقدم نحو هدفك.

قد يبدو هذا أمرًا واضحًا، ولكن من السهل جدًا نسيانه أيضًا.

يقع الكثير منا في فخ التحقق من جدول الدورة بشكل سطحي فقط ووضعه جانبًا بسرعة كبيرة، فقط نكتشف من دورة إلى دورة ما يتعين علينا القيام به.

لكن المنهج يتضمن معلومات مفيدة عن أستاذك والدروس ونظام الدرجات والواجبات ودليلًا يشرح كيف يمكنك الوصول إلى المنتديات والمكتبات والمواد الدراسية عبر الإنترنت.

إن معرفة ماذا وكيف ستدرس والمواد التي تحتاجها يمكن أن تساعدك في إعداد جدول دراسة أفضل وحتى القيام ببعض الأشياء مسبقًا.

حدد أهدافك التعليمية من التعليم عن بعد و انتبه إلى المنهج الدراسي الخاص بك و اكتشف 5 أشياء يجب عليك فعلها للدراسة اونلاين 2023 أكمل واجباتك وقم بتقديمها

2.أكمل واجباتك وقم بتقديمها في الوقت المحدد

نعم، في التعليم عبر الإنترنت لديك الكثير من المرونة، حتى في بعض الأحيان من حيث المواعيد النهائية للمهمة.

ومع ذلك، من المهم التأكد من أنك لا تبالغ في هذه المرونة.

تحقق من المواعيد النهائية وقدم الأوراق في الوقت المحدد لأن بعض الأساتذة سيفرضون عقوبة على المهام المتأخرة.

إن إرسال الواجبات في الوقت المحدد لا يعني فقط إظهار الاحترام لمعلميك، ولكن أيضًا لنفسك ولالتزامك بتعليمك.

كلما فعلت ذلك أكثر، كلما اكتسبت المزيد من الثقة التي ستساعدك على إنهاء شهادتك.

 

3.شارك في المحادثات أثناء الفصول الدراسية عبر الإنترنت

أحد أسرار التعلم عن بعد هو أنه يتعين عليك إيجاد طرق للتميز أثناء الندوات عبر الإنترنت أو أي مناقشة تتم بتنسيق عبر الإنترنت مع “زملائك” وأساتذتك.

حاول أن تكون نشطًا قدر الإمكان! وسوف يساهم بشكل إيجابي في التقييم الذي سيقوم به أستاذك.

بالإضافة إلى ذلك، كونك عضوًا نشطًا في منصات التعلم عبر الإنترنت يساعدك على توسيع معرفتك وفهم الموضوع بشكل أفضل.

راجع وكرر

“المراجعات المنتظمة للمواد التي درستها لا تساهم فقط في تحسين ذاكرتك، بل تساعد أيضًا في فهم المفاهيم بشكل أفضل.

قم بإعداد بطاقات الاستذكار الخاصة بـ ملاحظاتك الرئيسية واختبر نفسك حول المفاهيم الأساسية للدورة التدريبية عبر الإنترنت.

بالإضافة إلى ذلك، فكر في وجود شريك دراسة واحد أو أكثر؛ حيث يوفر لك العمل الجماعي في مجموعات وجهات نظر متنوعة حول المفاهيم الصعبة، ويوفر دافعًا إضافيًا لتحقيق نتائج أفضل.

يمكن للدراسة الجماعية أيضًا تسريع عملية التعلم عبر الإنترنت من خلال مشاركة الملاحظات وتبادل الخبرات بينك وبين زملائك الافتراضيين.

اشترك في تبادل المعرفة ودعم بعضكم البعض خلال رحلتك في التعلم عن بعد.”

أكمل واجباتك وقم بتقديمها في الوقت المحدد وشارك في المحادثات أثناء الفصول الدراسية عبر الإنترنت

احصل على الراحة أثناء التعلم عن بعد

راحة العقل بعد التعلم عن بُعد لها أهمية كبيرة لتحقيق أداء متميز.

إذا وجدت نفسك تعمل على حل مشكلة صعبة دون تقدم كبير لمدة ساعة، فأخذ قسطًا من الراحة.

يمكن للمشي في الهواء الطلق أو الاستحمام أو حتى التحدث مع صديق إعادة نشاطك وتوفير أفكار جديدة حول كيفية التعامل مع المشروع.

وأخيرًا، لا تقلل من أهمية الجهد المطلوب للالتزام بدورتك في الدراسة عبر الإنترنت.

للحفاظ على الحماس والمشاركة في تجربة التعلم عن بُعد، ضع في اعتبارك اتباع النصائح التالية:

  • لا تتردد في إنشاء روتين دراستك على وتيرته المريحة.
  •  زيِّن مساحة دراستك اقتباسات وصور ملهمة.
  • لا تنسى سبب اختيارك لهذه الدورة عبر الإنترنت.
  •  اعترف بأنه ستكون هناك أيام منتجة وأخرى أقل إنتاجية.
  •  تناول وجبات خفيفة صحية لزيادة طاقتك.
  •  كافئ نفسك في كل مرة تكمل فيها مهمة صعبة.
  •  تأكد من أن تأخذ بعض الوقت لنفسك من وقت لآخر.
  •  ابق إيجابيًا وحافظ على ذقنك مرفوعة.”

 

 كن منظمًا وتتبع تقدمك

يعد التنظيم أحد العناصر الأساسية لتصبح متعلمًا ناجحًا عبر الإنترنت.

و انا انصحكم ببرنامج Notion و له كورس تعليمي كامل و بالعربي.

كن واعيًا بشأن مكان وكيفية حفظ المنهج الدراسي أو الواجبات أو مواد القراءة أو المشروعات البحثية.

على سبيل المثال، يمكنك إنشاء ملف واحد كبير على جهاز الكمبيوتر الخاص بك مقسمًا إلى أقسام، بحيث يمكنك بسهولة العثور على ما تبحث عنه.

ولكن تذكر تنزيل كل شيء في الملف المطابق!

5. تعلم أن تقول لا للمماطلة

يميل العديد من المتعلمين عبر الإنترنت إلى المماطلة إما عن طريق تخطي الفصول الدراسية عبر الإنترنت أو عدم إنهاء المهام.

بالنسبة للمهام، ابدأ في البحث عن الموضوع في أقرب وقت ممكن.

قم بتدوين الأفكار الرئيسية حتى يكون لديك شيء تعمل عليه عند البدء في كتابته.

احتفظ باليوم السابق للموعد النهائي فقط لإجراء التدقيق اللغوي النهائي للتحقق من الأخطاء الإملائية أو إضافة أو استبدال أي شيء تعتبره ذات  صلة.

ختاماً :

6 عوامل رئيسية يجب مراعاتها عند اختيار التخصص و هل يجب عليك مضاعفة التخصص في الكلية؟ و كيف تختار التخصص الجامعي المناسب لك ؟ الهندسة والرياضيات

في ختام هذا الرحلة التعليمية الرقمية، ندرك أهمية العوامل الحيوية التي تسهم في نجاح التعلم عبر الإنترنت.

و إدارة الوقت تظلُّ أساسية، حيث تلعب دورًا حيويًا في تحقيق الفاعلية والنجاح في الدورات التدريبية.

عندما تستثمر الوقت بشكل ذكي، تتيح لنفسك الفرصة لاستكشاف عالم المعرفة بكل تفاصيله.

ومع مراعاة التكرار في عملية الدراسة، يمكنك بناء جسور دائمة من الفهم والاستيعاب.

و الدورات التدريبية عبر الإنترنت تفتح أمامك أفقًا من الفرص لتطوير مهاراتك وتحسين أدائك.

و لذلك إحرص على تكرار المفاهيم الرئيسية واستغلال الموارد المتاحة بشكل كامل.

أخيرًا،

يجسد التعلم عبر الإنترنت رحلة مستمرة من الاكتساب والتحسين.

اغمر نفسك في تجربة التعليم عبر الإنترنت بفضل المنصات التعليمية المتقدمة، واستمتع بمرونة الدراسة والتواصل مع زملائك الافتراضيين.

انغمس في هذا العالم الرقمي بوعي ورؤية، وستجد نفسك تحقق إنجازات لا محدودة.

باختصار، إن تطوير مهارات الإدارة الزمنية والتكرار الدائم خلال رحلتك في الدورات التدريبية عبر الإنترنت يمثلان المفتاح الحقيقي للتفوق والنجاح.

تجاوز التحديات، وابنِ مستقبلك التعليمي بحكمة وإلهام. العالم الرقمي ينتظرك لتكتشف وتتعلم، فاستعد لرحلة لا تُنسى في عالم الدراسة الرقمية.

مصادر ذات صلة بالموضوع :

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع المستشار التعليمي
هل تحتاج مساعدة؟
المستشار التعليمي لـEasytech
مرحباً معكم Easytech كيف نساعدكم؟