كيف تختار التخصص الجامعي المناسب لك ؟

إذا كنت تجد صعوبة في اختيار تخصصك الجامعي، فإليك دليلنا للطلاب الذين يبحثون عن المساعدة في هذا القرار المهم. توجيهاتنا ستساعدك في تخطي هذا التوتر واتخاذ قرار مستنير بخصوص تحديد تخصصك الجامعي.

6 عوامل رئيسية يجب مراعاتها عند اختيار التخصص

يمثل اختيار التخصص خطوة مهمة في عملية الكلية، ولا ينبغي الاستخفاف به. فيما يلي ستة عوامل يجب مراعاتها قبل اختيار التخصص.

“لتسهيل اتخاذ قرارك بشأن اختيار التخصص، يجب أن تأخذ في اعتبارك ثلاث عوامل رئيسية: الميزة الاقتصادية، ومستوى الاهتمام، والقدرة. بعض الطلاب يفضلون تخصصات تعود بالفائدة الاقتصادية، بناءً على الراتب المحتمل وطلب الوظائف. في حين يختار البعض الآخر التخصصات التي تتناسب مع شغفهم أو المهارات التي يتمتعون بها.

قبل اتخاذ قرارك، فكر جيدًا في أي من هذه العوامل الثلاثة هو الأكثر أهمية بالنسبة لك وكيف يمكن أن يتناسب مع أهدافك الشخصية والمهنية.”

6 عوامل رئيسية يجب مراعاتها عند اختيار التخصص و هل يجب عليك مضاعفة التخصص في الكلية؟ و كيف تختار التخصص الجامعي المناسب لك ؟ الهندسة والرياضيات

 

2.ما الذي يهمك؟

لقد وجدت الدراسات أن الطلاب يميلون إلى الأداء بشكل أفضل في المدرسة عندما يتمكنون من التركيز على اهتماماتهم. لسوء الحظ، ليس من السهل دائمًا على الأشخاص تحديد اهتماماتهم.

للحصول على مساعدة في هذا الأمر، فكر في إجراء اختبار شخصي. على سبيل المثال، يمكن أن يساعدك استبيان مؤشر النوع Myers-Briggs في تحديد الموضوعات التي تتوافق بشكل وثيق مع شخصيتك واهتماماتك.

يستخدم هذا التقييم الشائع عاداتك ومواقفك لتوليد واحد من 16 نوعًا من الشخصيات، مكتوبة في مزيج من أربعة أحرف.

تشمل الأمثلة ISFJ (الانطوائي، والاستشعار، والشعور، والحكم) وENTP (المنفتح، والحدسي، والتفكير، والإدراك).

يمكنك أيضًا استكشاف المجالات المحتملة للدراسة والمسارات المهنية من خلال الانضمام إلى الأندية الطلابية، أو العمل التطوعي، أو العمل في وظيفة بدوام جزئي في الحرم الجامعي، أو إدارة عمل جانبي، أو إكمال التدريب الداخلي.

 

3.ما الذي تجيده؟

إن فهم مهاراتك ومواهبك الطبيعية يمكن أن يقطع شوطا طويلا في مساعدتك على اتخاذ قرار مستنير وواثق عند اختيار التخصص.

قد يكون حلم والديك أن تكون فنانًا، لكن ماذا لو كنت تميل أكثر نحو الأعمال أو العلوم؟ فقط لأن شخصًا آخر لديه مسار للحصول على درجة جامعية في الاعتبار لا يعني أنه مناسب لك.

إحدى الطرق لتحديد المجالات الأكاديمية التي تناسبك بشكل أفضل هي إلقاء نظرة فاحصة على درجاتك في المدرسة الثانوية ونتائج ACT أو SAT.

يمكن أن يؤدي القيام بذلك إلى إبراز نقاط قوتك في مجالات أكاديمية محددة.

4.ما هي المجالات الأعلى أجرًا؟

عند التفكير في التخصص الذي تريد متابعته، حدد مدى أهمية الراتب والمرتب المحتمل في عملية اتخاذ القرار. إذا كان المكاسب المرتفعة تحفزك، فقد يروق لك الحصول على شهادة جامعية في مجال متعلق بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM).

ومع ذلك، فإن بعض الطلاب يهتمون بأهمية عملهم أكثر من الراتب المقدم؛ إنهم لا يريدون وظيفة من أجل المال فقط. تشمل التخصصات الشائعة غير المتعلقة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات الخدمات الإنسانية والتعليم والفنون البصرية أو المسرحية.

يقدم مكتب إحصاءات العمل قائمة محدثة بانتظام بالوظائف التي تقدم أعلى الرواتب. يحتل الأطباء النفسيون مرتبة عالية في هذه القائمة، كما يفعل متخصصو الرعاية الصحية الآخرون مثل جراحي الفم والوجه والفكين، وأطباء التوليد وأمراض النساء، وأطباء الطب الباطني العام.

إذا كنت تريد وظيفة خارج الصحة والطب، فإن الوظائف ذات الرواتب المرتفعة تشمل الرئيس التنفيذي، والفيزيائي، ومدير أنظمة الكمبيوتر والمعلومات، والمدير المعماري والهندسي.

6 عوامل رئيسية يجب مراعاتها عند اختيار التخصص و هل يجب عليك مضاعفة التخصص في الكلية؟ و كيف تختار التخصص الجامعي المناسب لك ؟ الهندسة والرياضيات

 

5.ما مدى دقة الدورات الدراسية؟

قد تبدو بعض التخصصات أصعب من غيرها بسبب عوامل مثل ثقل الواجبات المنزلية وتوقعات المقرر الدراسي وتكرار الاختبارات.

ستشكل الفصول الدراسية في تخصصك جزءًا كبيرًا من عبء المقرر الدراسي في كليتك. قبل أن تعلن عن تخصصك، تأكد من أنك تفهم مدى صعوبة عبء العمل الأسبوعي لديك.

حدد المسح الوطني لمشاركة الطلاب لعام 2016 الذي أجرته جامعة إنديانا بلومنجتون التخصصات الأكثر صعوبة بناءً على متوسط الوقت الذي يقضيه الطلاب أسبوعيًا في التحضير للفصول الدراسية. وشملت أصعب التخصصات الهندسة المعمارية والهندسة الكيميائية وهندسة الطيران.

أما التخصصات الأسهل، والتي تتطلب عادةً وقتًا أقل للتحضير، فقد شملت مجالات مثل العدالة الجنائية، والاتصالات، والعلاقات العامة.

 

6.ماذا يقول مرشدك الأكاديمي؟

يعد التواصل مع مرشدك الأكاديمي خطوة مهمة يجب اتخاذها عند اتخاذ قرار بشأن التخصص.

من المحتمل أن يكون مستشارك قد أجرى محادثات مماثلة مع مئات الطلاب ويمكنه تقديم نظرة ثاقبة حول اختيار التخصص.

وقد يقترحون عليك أيضًا تخصصًا لم تفكر فيه من قبل والذي يلبي أهدافك الأكاديمية والمهنية.

عندما تتحدث مع مرشد أكاديمي، تذكر أن وقته ثمين ومحدود. تعال إلى الاجتماع ومعك قائمة من الأسئلة المدروسة التي يمكنك طرحها.

 

هل يجب عليك مضاعفة التخصص في الكلية؟

لا يقتصر الطلاب الجامعيون بالضرورة على مجال واحد من مجالات الدراسة. تسمح لك معظم الكليات والجامعات بمضاعفة التخصص أو حتى التخصص الثلاثي.

عادة، يختار الطلاب الذين يتخصصون في تخصصين أكاديميين يكمل كل منهما الآخر، على الرغم من أنه ليس مطلوبًا منك القيام بذلك.

على سبيل المثال، إذا كنت ترغب في ممارسة مهنة في مجال الأعمال التجارية الدولية، فيمكنك مضاعفة التخصص والحصول على البكالوريوس في إدارة الأعمال واللغة الأجنبية.

تشمل المجموعات الرئيسية الشائعة الأخرى ما يلي:

إذا لم يكن لديك مساحة كافية في جدولك الدراسي لمتابعة تخصصين، فيمكنك إعلان تخصص ثانوي في مادة ثانوية تهمك.

 

ماذا لو كنت تريد تصميم تخصصك الخاص؟

ومع إدراك أن العديد من المتعلمين لديهم اهتمامات وتطلعات مهنية محددة، تسمح لك العديد من الكليات الآن بتصميم تخصصك متعدد التخصصات. إذا كنت تفكر في هذا المسار، فتأكد من مراجعة التخصصات الموجودة بعناية للتأكد من عدم وجود خيار موجود يلبي احتياجاتك.

بعد ذلك، فكر فيما إذا كان تخصصك الفردي المقترح يلبي المتطلبات المهنية الحالية والمستقبلية.

وأخيرًا، تحدث مع مستشارك للحصول على مدخلاته بشأن الفصول المهمة التي يجب تضمينها في المنهج الدراسي الخاص بك. يمكنك أيضًا التحدث إلى الطلاب الآخرين الذين أنشأوا تخصصاتهم الخاصة للتعرف على إيجابيات وسلبيات هذا القرار.

تشمل بعض الأمثلة على التخصصات التي أنشأها الطلاب الموسيقى والتكنولوجيا وتاريخ التعليم العام وعلم نفس التسويق.

 

الأسئلة المتداولة حول اختيار التخصص

متى يجب عليك إعلان التخصص؟

عندما يتعين عليك الاعتماد على التخصص يعتمد على الكلية.

بشكل عام، تطلب منك معظم المدارس الإعلان عن تخصصك بحلول نهاية السنة الثانية.

قد يبدأ بعض الطلاب دراستهم الجامعية بتخصص معلن أو لم يقرروا بعد. قد تضع الأقسام الفردية أيضًا قواعدها الخاصة، لذلك من المهم أن تسأل مسبقًا عن المواعيد النهائية لاختيار التخصص.

حتى لو اخترت التخصص، يمكنك دائمًا تغييره لاحقًا. فقط لاحظ أنه كلما قمت بتغيير تخصصك في وقت لاحق، كلما زاد الوقت الذي قد تحتاج إلى قضائه في الكلية من أجل تلبية متطلبات الائتمان الخاصة بتخصصك الجديد.

ماذا يجب أن تفعل إذا لم تتمكن من اتخاذ قرار بشأن التخصص؟

إذا لم تتمكن من اتخاذ قرار بشأن التخصص، فلديك عدة خيارات.

على سبيل المثال، قد تقرر الالتحاق ببعض الفصول الدراسية من تخصصات مختلفة للمساعدة في تضييق نطاق اختياراتك ومعرفة الموضوعات التي تعجبك أكثر والتي تحقق فيها أداءً أفضل.

يمكنك أيضًا مقابلة مرشدك الأكاديمي لمراجعة إيجابيات وسلبيات التخصصات المختلفة التي تفكر فيها. يمكنهم تقديم النصائح لمعرفة التخصص (التخصصات) الذي قد يناسبك بناءً على عوامل مثل مستوى اهتمامك، ودرجات صفك، وأهدافك المهنية.

هل يبدو الأمر سيئًا بالنسبة للكليات إذا تقدمت بطلب للحصول على تخصص لم تقرر بعد؟

لا. بشكل عام، تريد الكليات من الطلاب أن يفكروا مليًا في قراراتهم وألا يتعجلوا في أي تخصص إذا كانوا غير متأكدين.

تدرك لجان القبول أن اختيار التخصص هو قرار كبير، خاصة بالنسبة للمتقدمين الذين ما زالوا في المدرسة الثانوية.

ومع ذلك، قد تطلب منك بعض الجامعات التقدم بطلب للحصول على تخصص معين حتى تتمكن من الحصول على القبول في المدرسة أو القسم ذي الصلة.

هذا هو الحال عادةً مع التخصصات الأكثر احترافًا مثل التمريض والأعمال.

مقالات ذات صلة :

 

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع المستشار التعليمي
هل تحتاج مساعدة؟
المستشار التعليمي لـEasytech
مرحباً معكم Easytech كيف نساعدكم؟